قسم الدعوة والإرشاد في الهيئة يستضيف الأستاذ الدكتور (إدهام محمد حنش) في الموسم الرمضاني للدروس والمحاضرات التربوية والدعوية

 

الهيئة نت ـ عمّان| استضاف قسم الدعوة والإرشاد في هيئة علماء المسلمين في العراق؛ الأستاذ الدكتور (إدهام محمد حنش) الذي ألقى محاضرة فلسفية عن (المقياس الإنساني لأشكال الحروف العربية وصورها)، في إطار الموسم الرمضاني للدروس والمحاضرات الذي ينظمه القسم في مقر إقامة الأمين العام الدكتور (مثنى حارث الضاري).

وتحدث الدكتور المحاضر عن نشأة أشكال الحروف العربية وصورها، وبيّن في حديثه أصالتها وتفرّدها بمزايا خاصة بها، مشيرًا إلى أنها لم تؤخذ من اللغات الأخرى وخطوطها، وإنما نشأت نشأة عربية خاصة لم يشُبْه أيّ تدخل خارجي.

وعرض الدكتور (إدهام محمد) بعض الخصائص التي تتميّز بها الخطوط العربية والإسلامية؛ لما تحملها من صفات اختزالية، وقدرة على إعطاء تنوع في الإيقاع والحس، مؤكدًا على التفاعلية المستمرة بين الإنسان وفنّ الخط العربي.

وأشار الدكتور إلى أنّ الحروف العربية تتضاعف في صورها وتُكتب بأشكال متعددة، تكاد تكون بلا حدود، ومثّل لذلك بتصويره الفلسفي لعدّة حروف عكست خصوصية فنّ الخط العربي والإسلامي، منوّها إلى أنّ الخط العربي أكثر الخطوط التي انشغل بها فلاسفة الفن.

وتابع الدكتور المحاضر حديثه عن المقاييس التي كانت تستخدم سابقًا في رسم الحرف، وأنّها تطوّرت -بعد أن كانت تقاس بالشعرة- إلى النقطة الكاملة التي تكتب برأس الأقلام المخصصة للخط.

وختم الدكتور محاضرته بالحديث عن المقياس الإنساني بتقفّي الإنسان آثار حكمة الله تعالى في تصويره للخط العربي، وربط بينه وبين حسن الصورة التي خلق الله الإنسان عليها؛ لارتباطها الكبير بالفكر الإنساني، والحياة الاجتماعية التي يعيشها.    

الهيئة نت

ك