القسم الاجتماعي في الهيئة ينظم محاضرة عن التقنيات الحديثة في الإعلام والتواصل وأضرار استخداماتها الخاطئة

 

الهيئة نت ـ عمّان| استضاف القسم الاجتماعي في هيئة علماء المسلمين في العراق؛ الدكتور (حسن علي المبيضين) عضو المنتدى العالمي للوسطية؛ الذي قدّم محاضرة بعنوان: (التقنيات الحديثة وأثرها السلبي على المجتمع)، بحضور ناشطين وباحثين وعدد من أبناء الجالية العراقية.

واهتمت المحاضرة ببيان أنواع التقنيات الحديثة المستخدمة في الإعلام والتواصل الاجتماعي، والآثار الناجمة عن استعمالها بالطرق الخاطئة واستخداماتها الضارة سواء من الناحية الصحيّة أو السلوكية، فضلاً عن مدى الأضرار التي يخلفها الاستخدام الخاطئ لوسائل التكنولوجيا على أنماط حياة الإنسان وصِلاته ببيئته ومجتمعه.

واستعرض الدكتور المبيضين أمثلة واقعية لبيان تأثر الانغماس في العالم الافتراضي الذي توفره التقنية الحديثة، أو الاقتصار على التواصل الاجتماعي والأسري بالوسائط عن بُعد؛ مشيرًا إلى أن الحاجة باتت مُلحّة لتقنين حالة الإدمان على الأجهزة، والتحرر من قيودها التي ألقت بظلالها على ضعف السلوك الإنساني من الناحية الاجتماعية.

وتناول المحاضر الجوانب الإيجابية التي توفرها الوسائل الحديثة، ولاسيما في مجالات البحث العلمي، والاتصالات، والخدمات، والإحصاءات الرقمية، وطرائق التدريس، فضلاً عن الجوانب المهمة في هذا المجال عند وسائل الإعلام ومصادر الثقافة البنّاءة.

وطُرحت في المحاضرة وسائل وأدوات وقاية المجتمع والأفراد من التأثيرات السلبية الناجمة عن الاستعمال غير الصحيح لوسائل التقنية وأجهزتها والمنصات الحديثة في وسائل التواصل، علاوة على مناقشة مواضيع حيوية أخرى من قبيل: المحتوى الثقافي الذي ينتشر اجتماعيًا عبر التقنيات الحديثة، وكيفية حماية الأطفال والشباب من الأفكار المشوهة أو المنحرفة التي تبثها مواقع وجهات تسعى إلى محاربة العقائد والقيم التي تربى عليها المجتمع المسلم.

ودارت في أعقاب المحاضرة أسئلة ومناقشات ركّزت على الحلول الواجب طرحها للحد من الظواهر السلبية التي تخلفها الاستخدامات الخاطئة لوسائل التقنية، مبرزة دور الرقابة الأسرية والمجتمعية في هذا المجال.

الهيئة نت

ج