قسم حقوق الإنسان في هيئة علماء المسلمين ينظم ورشة تدريبية خاصة بمنهجية إعداد التقارير الحقوقية

 
الهيئة نت ـ عمّان| نظّم قسم حقوق الإنسان في هيئة علماء المسلمين في العراق؛ ورشة تدريبية خاصة بالكادر النسوي تعنى بمجال الدراسات الحقوقية في منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان ، بمشاركة المحامية والناشطة الحقوقية (سوزان بينو) المتخصصة في إعداد التقارير التي توثق الانتهاكات وترصد ما يتعرّض لها المدنيون في العراق وغيره.

 وتناولت الورشة منهجية إعداد التقارير الحقوقية التي تُقدّم للهيئات المختصة أثناء استعراضها الدوري الشامل لحقوق الإنسان؛ وبيّنت المدرّبة في مستهل حديثها أن هذ التقارير هي واحدة من الأساليب المتبعة في القانون الدولي وتهدف إلى إقامة تواصل وحوار بناء بين الجهات المختصة في ميدان الحقوق.. مضيفة بأن التقارير من هذا النوع تعد مؤشرًا على مدى احترام حقوق الإنسان.

واهتمت الورشة ببيان أقسام التقارير الحقوقية، ومكوّناتها، وأشكالها، وطرق تصنيف محتواها، فضلاً عن أهدافها وأدواتها القانونية التي تجعلها مؤثرة وفعالة، واستعرضت المدرّبة أنواع التقارير التي تصنف ما بين تقارير أولية، وأخرى دورية، وثالثة إضافية؛ تهتم بالبيان الشامل للأوضاع القانونية والإدارية لحالة حقوق الإنسان في دولة ما، منخرطة في اتفاقيات حقوق الإنسان.

ومن بين أهداف التقارير الحقوقية التي سلّطت الورشة الضوء عليها؛رصد حالة حقوق الإنسان بشكل عام او بموضوع محدد، ومعرفة حالة حماية حقوق الإنسان سواء بالتقدم أو الإخفاق على مستوى الحكومة،  تحريك القطاعات المحلية والإقليمية والدولية ودفعها إلى العمل من أجل وقف الانتهاكات، بالإضافة إلى  دفع المجتمع الدولي وإحراجه ـ أحيانًا ـ وإجباره أخلاقيًا أو قانونيًا بالضغط على الحكومات من أجل إصلاح وضع حق أو حالة من حالات الحقوق.

ولكون التقارير الحقوقية واحدة من أنجع الوسائل للضغط على الحكومات؛ اهتمت الورشة بإيضاح أبرز أشكالها، لأنها تعد نافذة لاطلاع الرأي العام على تفاصيل حقيقية بعيدًا عن التزيف، ومن هذه الأشكال: التقاربر السنوية، وتقارير الحالة، والتقارير النوعية، والتقارير الموازية؛ ولكل منها نمطه وأسلوبه ومحتواه الرئيس.

وقٌدّمت في الورشة تفصيلات وشروح للقواعد العامة بشأن حيادية التقارير، وإحاطتها بجميع الانتهاكات، مع مراعاة الأولويات بشأن الجرائم الموثقة من حيث أشدها جسامة وأكثرها انتهاكًا التي يصعب التشكيك بها، مع مراعاة عدم الخضوع للرأي السياسي والعام مهما كان قويًا؛ بحيث تكون التقارير الحقوقية صريحة وتحليلية ومبنية على المعايير الدولية.

وطُرحت في ختام الورشة أسئلة واستفسارات رافقت بعض الإجراءات العملية في مجال توثيق انتهاكات حقوق الإنسان في العراق، من خلال تسليط الأضواء على الأحداث الجارية في البلاد حاليًا بعدّها نماذج واقعية تسهّل على المتدربات معرفة الخطوات الأساسية في إجراءات التوثيق وتوصيف حالات حقوق الإنسان بشكل عام.

الهيئة نت

ج