وفقا للّجنة الصحية .. ارتفاع عدد ضحايا فيروس (كارونا) في الصين الى (1114) وافاة و (44730) اصابة

سجلت اللجنة الوطنية للصحة في الصين مساء أمس الثلاثاء، ألف و (114) وفاة، و(44) ألفا و (730) حالة إصابة مؤكدة بالالتهاب الرئوي المرتبط بفيروس (كورونا الجديد) الذي أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية اسم (كوفيد – 19) في شتى أنحاء البلاد حتى نهاية.

ونسبت الانباء الصحفية الى اللجنة قولها في تقريرها اليومي: "انها تلقت تقارير عن ألفين و (15) حالة إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس و (97) حالة وفاة جديدة يوم أمس الثلاثاء، بواقع (94) حالة في مقاطعة (هوبي) ـ وهو مركز انتشار الفيروس ـ وحالة واحدة في كل من (خنان، وهونان، وتشونغتشينغ)" .. مشيرة الى ان ثمانية آلاف و (204) مرضى لا يزالون في حالة حرجة، كما يشتبه في إصابة (16) ألف و (67) آخرين، فيما خرج أربعة آلاف و(740) شخصا من المستشفى بعد تماثلهم للشفاء.

وأوضحت الانباء ان الصين أعلنت اليوم الأربعاء أقل عدد من حالات فيروس (كورونا الجديد) منذ نهاية كانون الثاني، ما يعطي مصداقية لتكهن (تشونغ نان شان) أهم مستشار طبي في الصين بأن تفشي الفيروس قد ينتهي بحلول نيسان، حيث توقع بإن عدد حالات الإصابة الجديدة سينخفض في بعض الأقاليم، فيما يبلغ الوباء ذروته خلال الشهر الجاري.

وكانت الصين قد عدّلت الأسبوع الماضي تعليمات الوقاية من فيروس (كورونا) ومكافحته، حيث أعلنت بأن تسجيل الحالات التي لا تظهر عليها أعراض يجب أن يقتصر على تلك التي تبدو عليها مؤشرات الحاجة لرعاية سريرية، فيما تأكدت إصابة المئات في عشرات البلدان والمناطق الصينية، بينها حالتي وفاة واحدة في (هونغ كونغ)، والأخرى في (الفلبين).

الجدير بالذكر ان فيروس (كارونا الجديد) أثار قلقا في الاتحاد الأوروبي، حيث أعلنت (16) حالة في ألمانيا، و (11) في فرنسا وثلاثة في إيطاليا، فيما يجتمع وزراء الصحة الأوروبيون يوم غد الخميس في بروكسل لبحث الموضوع.

وكالات + الهيئة نت

ح